أخر الأخبار
الصفحة الأم / أخبار / عون يخلي قصره الرئاسي

عون يخلي قصره الرئاسي

كان ميشال عون يغادر القصر الرئاسي في لبنان يوم الأحد وسط إشادة من أنصاره، قبل يوم من انتهاء ولايته دون خليفة معين، مما يهدد بفراغ جديد في السلطة في البلد الذي مزقته الأزمة

وتجمع بضعة آلاف من المهنئين لإحياء ذكرى قائد الجيش السابق للمسيحي الماروني ورئيس التيار الوطني الحر المتحالف مع حزب الله الشيعي القوي الموالي لإيران

توافد أنصار التيار الوطني الحر، وبعضهم يلوحون بصور لرئيس الدولة المنتهية ولايته يشار إليه على نطاق واسع باسم “الجنرال”، على القصر الرئاسي في التلال فوق العاصمة بيروت، حيث قضى البعض الليل في الخيام لمرافقته إلى منزله الخاص

وقالت المعلمة جمانة ناهد “جئنا لمرافقة الرئيس في نهاية ولايته لنقول له إننا معه وأننا سنواصل الكفاح إلى جانبه”

حاول المشرعون اللبنانيون أربع مرات في شهر واحد، لكنهم فشلوا، في الاتفاق على انتخاب خلف بعد انتهاء ولاية عون التي استمرت ست سنوات يوم الاثنين، مما أثار مخاوف من تفاقم الأزمة السياسية

وشابت فترة حكم عون، الذي هو في أواخر الثمانينيات من عمره، احتجاجات حاشدة واسعة النطاق، وأزمة اقتصادية حادة وانهيار العملة، وانفجار نترات الأمونيوم في أغسطس 2020، مما أسفر عن مقتل المئات ودمر أجزاء من العاصمة

لا يوجد لدى حزب الله، الحركة المسلحة القوية التي تهيمن على الحياة السياسية في لبنان، ولا معارضوها الأغلبية الواضحة لفرض مرشح لخلافته

تدير حكومة تصريف الأعمال لبنان حيث منعت الانقسامات السياسية تشكيل حكومة جديدة منذ الانتخابات التشريعية في الربيع

يأتي ذلك في وقت لم يشرع لبنان بعد معظم الإصلاحات المطلوبة للحصول على قروض بمليارات الدولارات من صندوق النقد الدولي

شاهد أيضاً

أوكرانيا تضرب في عمق روسيا باستخدام التكنولوجيا السوفيتية

نُفذت غارة أخرى بطائرة بدون طيار، وهي الثالثة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، على قاعدة …