أخر الأخبار
الصفحة الأم / أخبار / الجزائر تستضيف أول قمة عربية منذ اتفاقات إبراهيم

الجزائر تستضيف أول قمة عربية منذ اتفاقات إبراهيم

من المقرر أن يجتمع القادة العرب في العاصمة الجزائرية يوم الثلاثاء في أول قمتهم منذ سلسلة اتفاقيات التطبيع مع إسرائيل التي قسمت المنطقة

عقدت جامعة الدول العربية المكونة من 22 عضوًا قمتها الأخيرة في عام 2019، قبل كل من جائحة فيروس كورونا والاتفاق التاريخي الإماراتي المدعوم من الولايات المتحدة لإنشاء علاقات دبلوماسية مع الدولة اليهودية

الاتفاق، وهو ثالث اتفاق من نوعه بين إسرائيل ودولة عربية، أعقبه اتفاقات مماثلة مع البحرين والسودان والمغرب، مما أدى إلى تعميق التنافس بين المملكة وجارتها الجزائر منذ عقود

وتوسطت الدولة المضيفة للقمة التي عقدت في الأول والثاني من نوفمبر، وهي مؤيد ثابت للفلسطينيين، في اتفاق مصالحة بين الفصيلين الفلسطينيين المتناحرين فتح وحماس في أكتوبر

وبينما يعتقد قلة أن الصفقة ستستمر، فقد نُظر إليها على أنها انقلاب علاقات عامة للجزائر، التي كانت تسعى إلى تعزيز دور إقليمي ودولي، على خلفية وضعها المتنامي كمصدر مطلوب للغاز

لكن الجزائر شعرت بالقلق من التعاون الأمني ​​والدفاعي المغربي مع إسرائيل، مما زاد من انعدام الثقة على مدى عقود بسبب النزاع حول الصحراء الغربية

وضع الصحراء الغربية – وهي مستعمرة إسبانية سابقة تعتبرها الأمم المتحدة “منطقة غير متمتعة بالحكم الذاتي” – وضع المغرب في مواجهة جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر منذ السبعينيات

في أغسطس 2021، قطعت الجزائر العلاقات الدبلوماسية مع الرباط بدعوى وقوع “أعمال عدائية”

واجه المشاركون في القمة، مع وجود نزاعات في سوريا وليبيا واليمن أيضًا على جدول الأعمال، تحديًا يتمثل في الإبحار في صياغة البيان الختامي، والذي يجب تمريره بالإجماع

وقال الخبير حسني عبيدي المقيم في جنيف إن “القمة يجب أن ترسل رسالة دعم للفلسطينيين تضمن عدم التضحية بهم من أجل اتفاقات إبراهيم”، في إشارة إلى اتفاقيات التطبيع العربية مع إسرائيل بوساطة إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب

وقد بشرت الجزائر باجتماع هذا الأسبوع كحدث لإعادة توحيد العالم العربي، لكن العديد من الشخصيات الرئيسية، ولا سيما ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ذكر أنه مصاب بعدوى في الأذن، وسيغيب الملك المغربي محمد السادس

وذكرت وسائل إعلام عربية أن قادة الإمارات والبحرين سيبتعدون أيضا

وقال عبيدي إن “الدول العربية التي طبعت مع إسرائيل ليست متحمسة لفكرة الاجتماع لإدانة موقفها”

شاهد أيضاً

أوكرانيا تضرب في عمق روسيا باستخدام التكنولوجيا السوفيتية

نُفذت غارة أخرى بطائرة بدون طيار، وهي الثالثة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، على قاعدة …