أخر الأخبار
الصفحة الأم / أخبار / ماذا يتضمن الإتفاق النووي الإيراني المزمع توقيعه؟

ماذا يتضمن الإتفاق النووي الإيراني المزمع توقيعه؟

بعد أشهر من التجميد، استؤنفت المحادثات النووية الإيرانية الشهر الماضي، عندما قدم الإتحاد الأوروبي ما قال إنه النسخة النهائية للإتفاق في 21 يوليو

وقدمت إيران منذ ذلك الحين ردها، واستمرت في المطالبة بتخفيف العقوبات وضمانات معينة، وهو ما ترفضه واشنطن بشكل قاطع. يتفق الطرفان، مع ذلك، على الشروط الرئيسية للإتفاقية الشاملة

نص الإتحاد الأوروبي على تنفيذ الإتفاقية من أربع خطوات

في اليوم الذي سيتم فيه التوقيع على الإتفاقية، والذي يُعرف بـ “اليوم صفر”، سيشهد إنشاء اللجنة المشتركة كما حدث عندما تم اعتماد اتفاقية فيينا السابقة في عام 2015 ولكن بدون الولايات المتحدة. لن تنضم واشنطن إلى اللجنة إلا بعد 165 يومًا

وبمجرد توقيع الإتفاق، من المفترض أن تدخل إيران والغرب في اتفاق إضافي للإفراج عن السجناء الغربيين مقابل الإفراج عن الأموال الإيرانية

في نفس اليوم، ألغى الرئيس الأمريكي جو بايدن ثلاثة أوامر تنفيذية تتعلق بإيران، بالإضافة إلى عقوبات ثانوية ضد 17 بنكًا، والتي من شأنها الإفراج عن أكثر من 7 مليارات دولار من الأصول الإيرانية من البنوك الكورية الجنوبية

وستتعهد طهران على الفور بالحد من تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المائة بدلا من 60 في المائة الحالية، والسماح للوكالة الدولية للطاقة الذرية باستئناف مراقبة مواقعها النووية

ومن المتوقع أن يتم عرض الصفقة على الكونجرس الأمريكي في غضون خمسة أيام من التوقيع عليها، بموجب قانون مراجعة الاتفاق النووي الإيراني (INARA)، والذي يقضي بمراجعة مجلسي النواب والشيوخ لأي اتفاق يرفع العقوبات عن إيران. لذلك لن يتمكن البيت الأبيض من رفع العقوبات قبل 30 يومًا

إذا رفض الكونجرس الصفقة، يمكن لجو بايدن نقضها، إلا في السيناريو غير المحتمل حيث تصوت أغلبية الثلثين ضد حق النقض. ومع ذلك، لا تزال هناك فرصة لأن تعارض الأغلبية الصفقة، وسط مخاوف متزايدة في واشنطن من أن روسيا تستخدم إيران كوسيط لتجنب العقوبات

الخطوة التالية في تنفيذ الإتفاقية، المشار إليها بـ “يوم التأكيد”، ستأتي بعد 60 يومًا من “اليوم صفر”. وبعد ذلك سيتم إبلاغ مجلس الأمن الدولي والوكالة الدولية للطاقة الذرية بالعودة إلى الاتفاقية

ستمنح الولايات المتحدة بعد ذلك إعفاءً من العقوبات لمرة واحدة لإيران لبيع 50 مليون برميل من النفط والسماح بإجراء محادثات تجارية في مجال الطاقة والطيران

ومن جانبها، ستوقف إيران تخصيب اليورانيوم بدرجة نقاء تزيد عن 5 في المائة وستبدأ فترة استعداد لنقل المعلومات إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية والسماح للوكالة باستئناف المراقبة الكاملة لمواقعها

بعد شهرين، في اليوم 120، سيكون “يوم إعادة التنفيذ”: سيُطلب من إيران والولايات المتحدة الإعلان علنًا عن عزمهما على مواصلة العودة إلى الإتفاقية قبل سبعة أيام على الأقل من ذلك التاريخ

ينبغي على إيران بعد ذلك أن تفي بالتزاماتها تجاه الوكالة الدولية للطاقة الذرية فيما يتعلق بتحقيقاتها الجارية بشأن اليورانيوم المخصب الذي تم العثور عليه في مواقع نووية غير معلنة، من خلال تقديم إجابة موثوقة بشأن مصدر هذا اليورانيوم

كما ستخضع إيران لجميع الخطوات المطلوبة بموجب الإتفاق – خفض تخصيب اليورانيوم إلى 3.67 في المائة، وتقليل مخزونها، وختم ونقل أجهزة الطرد المركزي – والسماح للوكالة الدولية للطاقة الذرية باستئناف المراقبة الكاملة

ستقوم الولايات المتحدة، من جانبها، بإزالة جميع العقوبات الثانوية ضد إيران بالإضافة إلى التصنيفات الإرهابية المتفق عليها – لا تشمل الحرس الثوري الإسلامي – وتشرح للشركات الأمريكية ما يستتبعه رفع العقوبات

سيأتي “يوم الإنجاز” في اليوم 165، عندما تدخل جميع القيود النووية وتخفيف العقوبات حيز التنفيذ. سترفع الولايات المتحدة حظر الأسلحة التقليدية عن إيران وتسمح للتجارة بين الدولتين بالإستمرار. في ذلك اليوم، ستزيل إيران بنيتها التحتية للتخصيب المتبقية

في عام 2024، ستنتهي القيود المفروضة على البحث والتطوير لأجهزة الطرد المركزي المتقدمة، وفي عام 2025 ستنتهي آلية “عقوبات snapback”، التي كان من المفترض أن تعيد فرض جميع العقوبات ضد إيران إذا انتهكت الإتفاقية

في عام 2026، ستبدأ القيود المفروضة على استخدام أجهزة الطرد المركزي، بما في ذلك الأجهزة الأكثر تقدمًا، بالإنتهاء تدريجياً حتى عام 2028

في عام 2030، سينتهي الإتفاق مع إيران بالكامل، ولم يعد يفرض أي قيود على تخصيب اليورانيوم أو تخزينه أو مفاعلات الماء الثقيل أو البلوتونيوم

شاهد أيضاً

أوكرانيا تضرب في عمق روسيا باستخدام التكنولوجيا السوفيتية

نُفذت غارة أخرى بطائرة بدون طيار، وهي الثالثة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، على قاعدة …