أخر الأخبار
الصفحة الأم / أخبار / الموساد: حزب الله، وليس إيران، نفذ هجمات إرهابية في التسعينيات في الأرجنتين

الموساد: حزب الله، وليس إيران، نفذ هجمات إرهابية في التسعينيات في الأرجنتين

كشفت النتائج الجديدة التي توصلت إليها وكالة المخابرات الإسرائيلية (الموساد) أن حزب الله، وهو جماعة إرهابية لبنانية وعميل لإيران، هو المسؤول الوحيد عن الهجمات المميتة على المؤسسات اليهودية والإسرائيلية في الأرجنتين في التسعينيات

بينما كان حزب الله مرتبطًا بالإنفجارين، اللذين استهدفا سفارة إسرائيلية ومركزًا للجالية اليهودية، فإن العنصر المفاجئ الذي ظهر من تقرير الموساد السري، الذي شاهده مراسل نيويورك تايمز رونين بيرغمان، هو أن إيران لم تكن متورطة بشكل مباشر في الهجمات

كانت طهران على علم بالخطة وربما ساعدت في تمويلها، وفقًا للتقرير

أدى تفجير السفارة الإسرائيلية في بوينس آيرس عام 1992 إلى مقتل 29 شخصًا، في حين أسفر تفجير مركز الجالية اليهودية AMIA في عام 1994 عن مقتل 85 شخصًا وإصابة مئات آخرين

ألقت المحاكم الأرجنتينية باللوم في الهجوم على إيران، لكن لم يتم تقديم أي شخص للمحاكمة في كلتا الحالتين. وتنفي إيران أي دور لها في الهجومين

كما قدم تقرير نيويورك تايمز تفاصيل جديدة حول كيفية تخطيط وتنفيذ التفجيرات، بما في ذلك كيفية تهريب المتفجرات إلى الأرجنتين في زجاجات من الشامبو وعلب من الشوكولاتة

وبحسب ما ورد اغتال الموساد الإسرائيلي واحدًا على الأقل من العقول المدبرة للهجمات، إلا أن التقرير الجديد ذكر أن الجناة الناجين يقيمون في لبنان

شاهد أيضاً

أوكرانيا تضرب في عمق روسيا باستخدام التكنولوجيا السوفيتية

نُفذت غارة أخرى بطائرة بدون طيار، وهي الثالثة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، على قاعدة …