أخر الأخبار
الصفحة الأم / أخبار / منظمة العفو تنتقد السلطة الفلسطينية لفشلها في التحقيق في وفاة ناشط

منظمة العفو تنتقد السلطة الفلسطينية لفشلها في التحقيق في وفاة ناشط

قالت منظمة العفو الدولية يوم الجمعة إن السلطة الفلسطينية فشلت في محاسبة قواتها الأمنية على مقتل ناشط في حجز الشرطة قبل عام

وتقول عائلة نزار بنات، أحد المنتقدين البارزين للسلطة الفلسطينية، إن قوات الأمن اقتحمت منزله في منتصف الليل وضربته بالهراوات المعدنية. وأثارت وفاته أسابيع من الإحتجاجات ضد السلطة الفلسطينية، التي تحكم أجزاء من الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل، تم تفريق بعضها بعنف

واعتقلت السلطات الفلسطينية 14 ضابطا في الصيف الماضي وتحاكمهم أمام محكمة عسكرية لكنها لم تتخذ أي إجراء بحق الرتب العليا. وقالت منظمة العفو ان ال 14 سُمح لهم “بعطلة” تبدأ من 21 يونيو حتى 2 يوليو

وقالت هبة مرايف، المديرة الإقليمية لمنظمة العفو الدولية للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن “المحاكمة العسكرية المعيبة لـ 14 ضابطاً من ذوي الرتب الدنيا لن تحقق العدالة”

وقالت: “يجب أن تكون هناك محاكمة مدنية تتبع المعايير الدولية، وليس مجرد ستار دخاني لحماية من هم في المناصب العليا”

ورفض ثلاثة مسؤولين فلسطينيين طلبات للتعليق على بيان منظمة العفو الدولية

ونقلت منظمة العفو عن محامي عائلة بنات، غاندي الربيع، قوله إنهم انسحبوا بالكامل من المحاكمة في 18 مايو لأنهم فقدوا الثقة في الإجراءات. وقالت إنهم يحضرون قضية لمحاكم مدنية بدلا من ذلك

شاهد أيضاً

أوكرانيا تضرب في عمق روسيا باستخدام التكنولوجيا السوفيتية

نُفذت غارة أخرى بطائرة بدون طيار، وهي الثالثة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، على قاعدة …