أخر الأخبار
الصفحة الأم / أخبار / تخفيض أوبك + لإنتاج النفط يثير غضب الغرب، لكن زعمائها يصرحون بإيجابية لما حدث

تخفيض أوبك + لإنتاج النفط يثير غضب الغرب، لكن زعمائها يصرحون بإيجابية لما حدث

كان فائض المعروض في سوق النفط هو السبب الرئيسي وراء اختيار أوبك + خفض الإنتاج في وقت سابق من هذا الشهر، وفقًا للأمين العام للمجموعة

وقال هيثم الغيص للصحفيين في مؤتمر أديبك للطاقة في أبو ظبي “نرى فائضا في الربع الرابع.” نشهد أيضًا فائضًا في الأجزاء الأولى من عام 2023 بسبب الشكوك الكبيرة المحيطة بتوقعات النمو الاقتصادي. كان هذا هو السبب الرئيسي الذي جعلنا نتخذ قرارًا بأن نكون استباقيين “

في الخامس من أكتوبر، أغضبت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وشركاؤها – تحالف من 23 دولة بقيادة السعودية وروسيا – الولايات المتحدة بإعلانها أنها ستخفض أهدافها الإنتاجية من نوفمبر بمقدار مليوني برميل يوميًا

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه ستكون هناك “عواقب” للسعوديين. وقال كبير دبلوماسي الطاقة في بلاده، عاموس هوشتاين، الذي حضر أديبك أيضًا، إنه لا يوجد مبرر اقتصادي للتخفيض

وقال الغيص إنه من الممكن أن يكون الاقتصاد العالمي يتقلص بالفع

وقال “سواء كانت شديدة أم لا فهذه مسألة أخرى”. “أوروبا بالتأكيد في حالة ركود؛ من المرجح أن تتجه الولايات المتحدة إلى الركود. هذه الأمور الاقتصادية سيكون لها تأثير على الطلب على النفط “

مع كل الجدل الدائر، نرى أن هناك تصريحات إيجابية بخصوص قرار خفض إنتاج النفط (أوبك +)، وهي كالتالي:

بوتين يقول إن روسيا لا تتصرف “ضد أي شخص” في أسواق الطاقة

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الثلاثاء، إن روسيا لا تعمل ضد أي شخص في أسواق الطاقة وتسعى لتحقيق التوازن بين العرض والطلب على النفط، وذلك بعد أسبوع من انتقاد واشنطن لقرار أوبك + بخفض إنتاج النفط بشكل حاد

وفي حديثه مع رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، قال بوتين، إن روسيا تهدف إلى استقرار أسواق الطاقة وضمان توازن العرض والاستهلاك

وقال بوتين في المؤتمر الصحفي في اجتماع في سان بطرسبرغ “نحن نعمل بنشاط في إطار أوبك +. أعلم أن مواقفنا وأفعالنا وقراراتنا ليست موجهة ضد أي شخص، ولن نفعل ذلك بطريقة تخلق مشاكل لأي شخص”

“تهدف أعمالنا إلى خلق الاستقرار في أسواق الطاقة العالمية، بحيث يشعر مستهلكي موارد الطاقة، والمشاركين في الإنتاج والموردين في الأسواق العالمية بالهدوء والاستقرار والثقة. وبذلك يكون العرض والطلب متوازنين”

دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن إدارته والكونغرس إلى استكشاف طرق لتعزيز إنتاج الطاقة الأمريكية وتقليل سيطرة أوبك على أسعار الطاقة بعد ما وصفته واشنطن بتخفيضات الإنتاج “قصيرة النظر” للمنظمة، مما يسلط الضوء على الخلاف المتزايد بين الولايات المتحدة والسعودية حول سياسة الطاقة

وقالت وزارة الخارجية الإماراتية قبل الاجتماع إن الزيارة تهدف إلى المساعدة في إيجاد “حلول سياسية فعالة” للأزمة الأوكرانية

وأضافت الوزارة أن الإمارات سعت إلى “تحقيق نتائج إيجابية للحد من التصعيد العسكري وتقليل التداعيات الإنسانية والتوصل إلى تسوية سياسية تحقق الأمن والسلم العالميين”

وقال الشيخ محمد على تويتر عن لقائه مع بوتين: “بحثنا عددًا من القضايا ذات الاهتمام المشترك، من بينها الأزمة الأوكرانية، وأهمية الدخول في حوار لتخفيف التوترات والتوصل إلى حل دبلوماسي”

أشاد الكرملين يوم الأحد بموافقة أوبك + على تخفيضات الإنتاج التي قال إنها نجحت في معالجة “الفوضى” التي زرعتها الولايات المتحدة في أسواق الطاقة العالمية

يحاول وزير الطاقة الإماراتي تهدئة الأمور، واصفاً القرار بأنه تقني بحت وليس سياسي على الإطلاق

وقال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي على تويتر إن قرار أوبك الأخير بخفض الإنتاج بمقدار مليوني برميل يوميا كان قرارا فنيا بحتا واتخذ بالإجماع وليس قرارا سياسيا كما يحاول البعض وصفه

وجاءت تصريحاته بعد أن أصدرت شركة تسويق النفط العراقية الحكومية سومو بيانا

وقال سومو: “هناك إجماع كامل بين دول أوبك + على أن أفضل نهج في التعامل مع أوضاع سوق النفط خلال الفترة الحالية من عدم اليقين وعدم وضوح الرؤية هو نهج استباقي يدعم استقرار السوق ويوفر التوجيه المستقبلي”

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية الشيخ نواف سعود الصباح رحب بقرار أوبك + التي تضم كبار المنتجين الآخرين بقيادة روسيا، وقال إن بلاده حريصة على الحفاظ على التوازن في أسواق النفط

عمان تقول إن قرارات أوبك + تستند إلى اعتبارات اقتصادية بحتة

قالت وزارة الطاقة العمانية إن قرارات أوبك + تستند إلى اعتبارات اقتصادية بحتة وواقع العرض والطلب في السوق

وأضافت الوزارة أن قرار خفض إنتاج أوبك + مهم وضروري لطمأنة السوق ودعم استقراره

قرر تحالف أوبك +، الذي يضم 13 عضوا في منظمة البلدان المصدرة للبترول، وكذلك منتجين من خارج المنظمة، بقيادة روسيا، في الخامس من أكتوبر خفض الإنتاج بمقدار مليوني برميل يوميا

وفي وقت سابق، قال الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، هيثم الغيس، إن “أسواق النفط تمر بفترة تقلبات شديدة

.

وأضاف الغيس، الذي كان يتحدث خلال زيارته التي استمرت يومين للجزائر، أن هدف أوبك والمنتجين من خارجها هو الحفاظ على استقرار السوق

وزير النفط البحريني محمد بن مبارك: قرار أوبك + خفض الإنتاج جاء بتوافق وتوافق بين الدول الأعضاء

قال وزير النفط محمد بن مبارك إن قرار أوبك + خفض إنتاج النفط جاء بالإجماع والتوافق بين جميع الدول الأعضاء. وأضاف الوزير أن الدول الأعضاء حريصة على اتخاذ قرارات تهدف إلى استقرار أسواق النفط، وأنه سيتم خلال الاجتماعات المقبلة دراسة أي تطورات اقتصادية لضمان استقرار الأسواق والإمدادات العالمية وتحقيق التوازن بين مصالح المنتجين والمستهلكين

من جانبها أكدت وزارة الطاقة العمانية أن قرارات أوبك + تستند إلى اعتبارات اقتصادية بحتة وعلى واقع العرض والطلب في السوق. وأضافت الوزارة، في بيان، أن قرار خفض إنتاج أوبك + مهم وضروري لطمأنة السوق ودعم استقراره، مشيرة إلى أن آليات عمل مجموعة أوبك + تتطلب اتخاذ قراراتها بإجماع جميع الدول الأعضاء

وأوضحت أن قرار أوبك + الأخير يتماشى مع قراراتها السابقة من حيث الاستناد إلى بيانات السوق

شاهد أيضاً

أوكرانيا تضرب في عمق روسيا باستخدام التكنولوجيا السوفيتية

نُفذت غارة أخرى بطائرة بدون طيار، وهي الثالثة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، على قاعدة …