أخر الأخبار
الصفحة الأم / أخبار / الوكالة الدولية للطاقة الذرية تؤكد قيام إيران بتخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمئة في محطة فوردو

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تؤكد قيام إيران بتخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمئة في محطة فوردو

أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، الثلاثاء، أن إيران تخصب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 60 بالمئة في مصنعها في فوردو وسط انهيار الإتفاق النووي مع القوى الكبرى

قال المدير العام رافائيل ماريانو غروسي رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية في بيان اليوم إن إيران بدأت في إنتاج يورانيوم عالي التخصيب … في محطة فوردو لتخصيب الوقود (FFEP)، بالإضافة إلى هذا الإنتاج الذي تم في نطنز منذ أبريل 2021 “

وقالت الوكالة إنها “ستبلغ إيران بنيتها زيادة وتيرة وكثافة أنشطة التحقق” في فوردو، وهي منشأة تحت الأرض أعيد افتتاحها قبل ثلاث سنوات. التخصيب الإيراني هو جزء من ردها على تبني الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبوع الماضي لمقترح للرقابة صاغته حكومات غربية تتهمها بعدم التعاون

وذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) أن “إيران بدأت إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 60 في المائة في مصنع فوردو لأول مرة”، وهو تطور أكده بعد ذلك محمد إسلامي، رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية

القنبلة الذرية تتطلب يورانيوم مخصب بنسبة 90 في المائة، لذا فإن 60 في المائة هي خطوة مهمة نحو التخصيب المستخدم في صنع الأسلحة. لطالما نفت إيران أي طموح لتطوير قنبلة ذرية، وأصرت على أن أنشطتها النووية للأغراض المدنية فقط

بموجب اتفاق تاريخي أبرم في عام 2015، وافقت إيران على وقف إنشاء محطة فوردو والحد من تخصيبها لليورانيوم إلى 3.67 في المائة، وهو ما يكفي لمعظم الاستخدامات المدنية، كجزء من حزمة القيود المفروضة على أنشطتها النووية التي تهدف إلى منعها من تطوير سرا. السلاح النووي

في المقابل، وافقت القوى الكبرى على تخفيف العقوبات التي فرضتها بسبب برنامج إيران النووي. لكن الصفقة بدأت في الإنهيار في عام 2018 عندما كانت الولايات المتحدة آنذاك. سحب الرئيس دونالد ترامب واشنطن من الاتفاقية وأعاد فرض عقوبات اقتصادية خانقة

وصلت المحادثات غير المباشرة بين طهران وإدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لإحياء اتفاق 2015 إلى طريق مسدود منذ سبتمبر، حيث طالب الجانبان بمزيد من المرونة

قال المبعوث الأمريكي الخاص لإيران روبرت مالي، الإثنين، إن قمع إيران للاحتجاجات المناهضة للحكومة وبيع طائرات مسيرة لروسيا – وهو ما تنفيه طهران – حوّل تركيز واشنطن عن إحياء الاتفاق النووي

وبحسب اللواء أهارون هاليف، رئيس المخابرات العسكرية الإسرائيلية، فإن إيران “تستمتع” بإمكانية التخصيب بنسبة 90 في المائة، وهي تحقق فقط في رد الفعل على التخصيب بنسبة 60 في المائة. وأضاف أنه ليس من الصواب أن تدخل إسرائيل في صراع مباشر مع إيران بشأن هذا الإعلان الأخير، لكنها تظهر أن الدولة اليهودية تتابع التطورات عن كثب

ومع ذلك، من المرجح أن تمارس إسرائيل الضغط على حلفائها للقيام برد قوي على جهود التخصيب الإيرانية الأخيرة

شاهد أيضاً

أوكرانيا تضرب في عمق روسيا باستخدام التكنولوجيا السوفيتية

نُفذت غارة أخرى بطائرة بدون طيار، وهي الثالثة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، على قاعدة …