أخر الأخبار
الصفحة الأم / أخبار / عام 2021 هو عام حار قياسي لما يقرب من 2 مليار شخص

عام 2021 هو عام حار قياسي لما يقرب من 2 مليار شخص

شهد ما يقرب من ربع سكان العالم عامًا حارًا قياسيًا في عام 2021، وفقًا لبيانات من خبراء المناخ، مع استمرار ارتفاع درجات الحرارة في جميع أنحاء العالم في ظل أزمة بيئية مستمرة

في تحليل جديد أجرته وكالة ناسا والإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA)، كان العام الماضي هو سادس أحر عام سجل على الإطلاق مع درجة حرارة عالمية 1.1 درجة مئوية فوق المتوسط

قال بيل نيلسون، مدير ناسا، “العلم لا يترك مجالًا للشك: تغير المناخ هو التهديد الوجودي في عصرنا”

وأضاف نيلسون أن ثمانية من بين السنوات العشر الأكثر سخونة حدثت في العقد الماضي، مشددًا على “الحاجة إلى اتخاذ إجراءات جريئة لحماية مستقبل … البشرية جمعاء”

شوهدت درجات حرارة عالية قياسية في شمال إفريقيا وجنوب آسيا وأجزاء من أمريكا الجنوبية حيث استمر الجليد البحري في القطب الشمالي في الإنخفاض وشهدت المحيطات عامًا قياسيًا للمحتوى الحراري

قال راسل فوز، عالم المناخ البارز في الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي: “لولا سعة تخزين الحرارة الكبيرة للمحيطات، لكان الغلاف الجوي قد ارتفعت درجة حرارته بسرعة أكبر بكثير”

في حين أن عام 2021 لم يتجاوز الحرارة القياسية المسجلة في عام 2020، قال العلماء إن العام الماضي كان مثالًا آخر على الإحترار العالمي طويل الأمد الناجم عن النشاط البشري، مثل حرق الوقود الأحفوري وإزالة الغابات

وفقًا لمنظمة المناخ غير الحكومية Berkeley Earth، واجه ما مجموعه 1.8 مليار شخص – ما يقرب من ربع سكان العالم – العام الأكثر سخونة على الإطلاق في عام 2021، بما في ذلك الصين ونيجيريا وإيران

ونقلت الغارديان عن روبرت روهدي، رئيس عالم بيركلي إيرث، قوله: “لا أحد يعيش في متوسط ​​درجة الحرارة العالمية”

وأشار إلى أنه من المرجح أن يكون عام 2022 واحدًا من أكثر 10 سنوات سخونة على الإطلاق، مع وجود فرصة ضئيلة لأن يكون العام الأكثر دفئًا على الإطلاق

شاهد أيضاً

أوكرانيا تضرب في عمق روسيا باستخدام التكنولوجيا السوفيتية

نُفذت غارة أخرى بطائرة بدون طيار، وهي الثالثة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، على قاعدة …