أخر الأخبار
الصفحة الأم / أخبار / تقرير: هكذا قُتل كبير علماء إيران النوويين

تقرير: هكذا قُتل كبير علماء إيران النوويين

أفادت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية يوم الأحد أن مقتل العالم الإيراني الرئيسي الذي يقف وراء طموحاتها النووية تم بمدفع رشاش آلي يتم التحكم فيه عن بعد وليس كما أشارت التقارير الأولية ، من قبل مجموعة من القتلة

وبحسب وكالة فارس ، كان محسن فخري زاده في طريقه مع زوجته لقضاء إجازة في منزلهما في ضواحي طهران ، ما أظهره تحقيق إيراني

وسافر الإثنان في قافلة من أربع سيارات ، ثلاث منها تابعة لأفراد الأمن، في إحدى المرات ، تقدمت السيارة التي قادت القافلة من أجل إجراء فحص روتيني لمنزل فخري زاده

كان ذلك عندما تطاير الرصاص باتجاه سيارة فخري زاده مما دفعه إلى التوقف، نزل فخري زاده من السيارة بعد أن ظن أنه اصطدم بجسم على الطريق أو أن هناك مشكلة في المحرك

عندما كان في العراء ، فتحت سيارة نيسان بدون سائق – التي كانت على بعد 500 قدم – النار على العالِم

وخلص التحقيق إلى أنه تم تركيب مدفع رشاش يتم التحكم فيه عن بعد في سيارة نيسان ، وأن فخري زاده أصيب بثلاث رصاصات أصابته إحداها في عموده الفقري

وبعد ثوان من الإصطدام انفجرت السيارة المطلقة من أجل عدم ترك أي دليل وراءها ، بحسب التقرير، وذكرت وكالة فارس أن العملية برمتها استغرقت ثلاث دقائق ولم تشمل أي قتلة

كما وجد المحققون أن مالك سيارة نيسان غادر إيران في 29 أكتوبر

شاهد أيضاً

أوكرانيا تضرب في عمق روسيا باستخدام التكنولوجيا السوفيتية

نُفذت غارة أخرى بطائرة بدون طيار، وهي الثالثة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، على قاعدة …