أخر الأخبار
الصفحة الأم / أخبار / متطرفو غزة ينظمون استعراضًا عسكريًا بعد الصراع الأخير مع إسرائيل

متطرفو غزة ينظمون استعراضًا عسكريًا بعد الصراع الأخير مع إسرائيل

نظم العشرات من نشطاء حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية عرضا في قطاع غزة يوم الأربعاء، حيث عرضوا نسخا بالحجم الطبيعي لصواريخهم في استعراض للتحدي بعد ثلاثة أيام من القتال العنيف مع إسرائيل في وقت سابق من هذا الشهر

وأدى الإشتعال في الفترة من 5 إلى 8 أغسطس إلى مقتل 49 فلسطينيا، بمن فيهم قائدين كبار في حركة الجهاد الإسلامي و10 مقاتلين آخرين، قبل سريان وقف إطلاق النار بوساطة مصرية

أطلق نشطاء الجهاد الإسلامي حوالي 1100 صاروخ على إسرائيل، لكن لم يُقتل أو يُصاب أحد في الجانب الإسرائيلي بجروح خطيرة

قال الجيش الإسرائيلي إن عدد المدنيين الذين قتلوا في غزة جراء إطلاق صواريخ فاشلة من قبل حركة الجهاد الإسلامي يفوق عدد القتلى في الغارات الجوية الإسرائيلية. لكن صحيفة هآرتس نقلت الأسبوع الماضي عن “عدة مصادر دفاعية” قولها إن تحقيقًا للجيش وجد أن غارة جوية إسرائيلية قتلت خمسة قاصرين فلسطينيين في اليوم الأخير من أعمال العنف

وكان هذا أعنف تبادل لإطلاق النار منذ حرب العام الماضي بين إسرائيل وحركة حماس، الجماعة الحاكمة في الجيب الفلسطيني على مدار الخمسة عشر عامًا الماضية – والتي لم تنضم إلى حركة الجهاد الإسلامي في الصراع الأخير

وقاد مسلحون من غزة شاحنات صغيرة عليها نسخ مختلفة من الصواريخ وملصقات لقادتهم القتلى. أفادت وكالة أسوشيتد برس أن الناس اصطفوا في الشوارع، ورشوا الزهور

تعتبر إسرائيل والحكومات الغربية كلاً من حماس والجهاد الإسلامي جماعات إرهابية بسبب عشرات الهجمات القاتلة التي نفذتها على مر السنين واستهدفت المدنيين الإسرائيليين

ومع ذلك، ينظر العديد من الفلسطينيين إلى نشطاء الجماعات على أنهم مقاتلون من أجل الحرية يقاومون الوجود العسكري الإسرائيلي المستمر منذ 55 عامًا في الأراضي الفلسطينية، بما في ذلك الضفة الغربية

شاهد أيضاً

أوكرانيا تضرب في عمق روسيا باستخدام التكنولوجيا السوفيتية

نُفذت غارة أخرى بطائرة بدون طيار، وهي الثالثة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، على قاعدة …