أخر الأخبار
الصفحة الأم / أخبار / تحضيرًا للعنف المحتمل ، تخفي القوات الفلسطينية وثائق حساسة

تحضيرًا للعنف المحتمل ، تخفي القوات الفلسطينية وثائق حساسة

أمرت مكاتب المخابرات الفلسطينية فى مدينتين على الأقل بالضفة الغربية بإخفاء وثائق حساسة استعدادا للعنف المحتمل ، وفقا لما ذكرته القناة 12 الإسرائيلية اليوم الثلاثاء

وبحسب التقرير ، تم نقل عدد كبير من الملفات المادية إلى مواقع غير محددة ، حيث تتوقع رام الله تصعيدًا في التوترات إذا مضت إسرائيل في تطبيق سيادتها على مناطق الضفة الغربية

في السابق ، تمت هذه الإستعدادات فقط في الفترة التي سبقت الإنتفاضة الثانية ، وهي انتفاضة عنيفة استمرت من عام 2000 حتى عام 2005 وشهدت عشرات الهجمات الإرهابية على الإسرائيليين وقوات جيش الدفاع الإسرائيلي

ويشير التقرير إلى أن المرة الأخيرة التي تمت فيها هذه الإستعدادات كانت قبل الإنتفاضة الثانية

ويأتي التقرير في الأول من يوليو ، وهو الموعد المحدد للتصويت على ضم مناطق الضفة الغربية كما هو موضح في خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط

وبموجب اتفاقية الإئتلاف التي تأسست على أساس حكومة إسرائيل الحالية ، يمكن أن يتم التصويت على الضم في الأول من يوليو طالما أن واشنطن تمنح القدس مباركتها

ومع ذلك ، ظهرت تقارير متضاربة حول ما إذا كان سيتم منح الضوء الأخضر بالفعل ، حيث ورد أن الولايات المتحدة تحث السلطات الإسرائيلية الآن على التريث

كما كان الأردن المجاور لإسرائيل صاخب بشكل متزايد في معارضته للضم ، محذرًا من أن هذه الخطوة يمكن أن تعرض معاهدة السلام طويلة الأمد بين البلدين للخطر

شاهد أيضاً

أوكرانيا تضرب في عمق روسيا باستخدام التكنولوجيا السوفيتية

نُفذت غارة أخرى بطائرة بدون طيار، وهي الثالثة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، على قاعدة …